محمد ماضى يكتب: بتهرب الأوزان

محمد ماضى يكتب: بتهرب الأوزان
بتهرب الأوزان   وتختفى الحروف وينطفى اللسان وبموت اوى م الخوف لما اكتبلك حبيبتى خايف اكون واهم ايامه معدودة بإشارة نتفاهم وايديا ممدودة بس أأمرى انتى ياقلبى صدقتك ونهايتى على ايدك الوقت مش وقتك وعذابى تنهيدك يكفا دموع حيرتى محمد ماضى   المزيد
التصنيف : محمد ماضى

محمد ماضى يكتب: دمــوع الرحـــيل

محمد ماضى يكتب: دمــوع  الرحـــيل
دمــوع بـين أهدابـى تسـيل على فراقك وقت الرحـــيل رحلتى وقلبكِ يأبى الفراق وعقــلك صارخًا ألآ سبــيل سأبقى أسيرًا لعهد الهوى ويبقـى هوانا دمـوعٌ تســيل فحــبكِ زادٌ وأنـتِ الـمرادُ وقُربكِ غدآ لى سراب الأصيل عذابًا على من عنه ترحلين هنيئًا لمن لن يكون خلــيل وداعًا يامن سكــنتِ الفؤاد وداعًا وأمل اللــقا مســتحيل محمد ماضى  ... المزيد
التصنيف : محمد ماضى

محمد ماضى يكتب: تدبر ولا تتعجل

محمد ماضى يكتب:  تدبر ولا تتعجل
إذا كنت ذا رأى فكن ذا تدبر         فإن فساد الرأى أن تتعجلا                          إذا كنت ذا رأى فكن ذا عزيمة       فإن فساد الرأى أن تترددا   أي البيتين أنتم أيها القائمون على الامور فى مصر !؟ لم أعتد أن أبدأ مقال لى بإستفهام وإنما وجب الإشارة... المزيد
التصنيف : محمد ماضى

محمد ماضى يكتب: قطر وملفات الامن القومى !

محمد ماضى يكتب:  قطر وملفات الامن القومى !
عندما إزداد السخط الشعبى واستشعر المعزول محمد مرسى بوادر العاصفة الشعبية تتجمع فى الافق بادر بتكليف سكرتيره الخاص أمين الصيرفى بتهريب وثائق جهاز  التنظيم السرى مع ملفات المعلومات المتعلقة بالامن المصرى وتهريبها من قصر الاتحادية لتوصيلها الى جهاز المخابرات بقطر !! وضع السكرتير الوثائق فى حقائب وقام بتكليف إبنته بمتابعة إنتقالها ليد المضيف الجوى الذى... المزيد
التصنيف : محمد ماضى

محمد ماضى يكتب: تصريحات وأحلام رئيس الوزراء

محمد ماضى يكتب: تصريحات وأحلام رئيس الوزراء
      بعيدا عن تباين الأراء حول ما حدث مع الدكتور الببلاوي وحكومته وعما كان إقالة أم استقالة فالأمر معقد وقد زاده تعقيدا ذلك المؤتمر الذي عقده الرئيس الجديد للحكومة المهندس ابراهيم محلب حيث بدى جليا توتره وارتباكه؛ بداية من تصريحاته الحالمة التى لا تناسب إمكاناته نهاية بهذا السؤال الذى صدمه واضطر لإعادته على  نفسه مرة اخرى كي يستوعبه حيث سأله أحد... المزيد
التصنيف : محمد ماضى

محمد ماضى يكتب: خير تعمل شر تلقي

محمد ماضى يكتب: خير تعمل شر تلقي
      كما كنت دوما أبحث عما يؤرق متوهم  أن فى فعل الخير سأجد خيراً ودائمًا ما أسمع " خير تعمل شر تلقى " وسريعا ما أنسى ما سمعت وكأننى اتلذذ بما يشقيني. وعلى إختلاف المسميات أجدني فى النهاية مصنف " مغفل ". هكذا بدأ الحديث بيننا بمجرد أن ربتت على كتفه بيد والاخرى تمد له منديلا كى يجفف دمعه المنهمر ولم أجد من الكلمات ما يخفف عنه فأصطحبته عنوة الى مقهى قريب وأسلمت له اذناى... المزيد
التصنيف : محمد ماضى

محمد ماضى يكتب: أذكرك لأنساك "رسالة لن تصل "

محمد ماضى يكتب: أذكرك لأنساك
عندما  سمعت العندليب الأسمر يشدو رائعة حاول تفتكرنى  استوقفتنى  عندما قال " لو مريت فى طريق مشينا مرة فيه – أو مريت بمكان كان لينا ذكرى فيه – ابقى افتكرنى " وقتها فقط تذكرتك ! والعجيب أننى بالفعل نسيتك منذ أن قررت أن اهجرك بين أحزانك وقتها أقسمت لك أننى سأنساك فكنت واضحا كعادتك عندما قلت لى -- كيف تنسين من لم تتذكريه وهل نتذكر من لا ذكرى... المزيد
التصنيف : محمد ماضى

محمد ماضى يكتب: قصة... قصة

محمد ماضى يكتب: قصة... قصة
  دقات الساعة توقظنى وكأننى لم أسمع صراخها يومًا؛ هل كانت تلك الساعة تعلم أهمية هذا الصباح لى؛ أم أنها الأقدار . أعددت لهذه الرحلة التى نصحنى بها الكثير من أصدقائى كى أتخلص من بعض أثقالى لهذا لا يجب أن تكون هى ذاتها حملا على قلبى ولست أدرى لماذا ينتابنى هذا الشعور الذى لا ينبئ بخير ورغم أنه تملكنى إلا اننى مُصرٌ على قضاء وقت ممتع لذلك أغلقت حقيبتى على متطلبات الترفيه... المزيد
التصنيف : محمد ماضى

محمد ماضى يكتب: مأساة عاشق " الجزء الثانى "

محمد ماضى يكتب: مأساة عاشق
  وجاء الإعتراض على فرق السن من والدها على إستحياء حتى ظهرت سوزان لتدعم هذا الإعتراض بشتى الطرق إلا أن حب ريهام كان أقوى وتمت الزيجة بشرط أن تقاطع تلك الخالة نهائيا ولم تبد ريهام انزعاجا بشرطى ومنذ أول لحظة فى عشنا السعيد الذى جمعنى بهذا الجمال الساذج الطاهر زاد إعجابى حياؤها العذب ورقتها الخالصة ولن أحدثك عن تلك المرونة التى لا تملكها غير الموهوبة من النساء... المزيد
التصنيف : محمد ماضى

محمد ماضى يكتب: مأساة عاشق " الجزء الأول "

محمد ماضى يكتب: مأساة عاشق
    لم يكن القلق والشحوب الذى بدى على وجهه بجديد فمنذ أن عرفته وهو على هذا الحال ؛ يأكل كثيرا ولا يظهر أثر ذلك على بدنه ضاوى الجسم لحمه خفيف معروق الوجه دقيق عظام اليدين والرجلين غير أن هذا لم ينقص من وسامته؛ لا حديث له الا عن النساء لا يمل من سرد مغامراته على أسماعنا حتى مللته وقررت اعتزال أى مجال يجمعنا سويا وكنت أنا تلك "القشة" التى قسمت ظهر البعير بعد أن نهرته... المزيد
التصنيف : محمد ماضى
كل الحقوق محفوظة ل أراء حرةcpuram35

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل